April 6, 2019

تصريح صحفي

لا يخفى على احد المؤامرات التي تحاك ضد ارتريا من الاراضي السودانية من قبل حكومة العدالة والتنمية التركية، وتمويل وعمل قطر ، ورعاية سودانية. بلغت المؤامرات الى اعلى مستوياتها وبصفة خاصة في العام الماضي لتعكير التطور الايجابي الذي شهده القرن الافريقي عامة والعلاقة الارترية ـ الاثيوبية خاصة.لقد فتحت الحكومة التركية بداية هذا العام مكتبا لرئيس ” الحركة الاسلامية الارترية ” الظلامية تحت غطاء ” رابطة علماء ارتريا “. لقد استغرب الجميع من الهتافات الهستيرية ضد ارتريا وأثيوبيا في اللقاء الذي اقيم في الاسابيع القليلة الماضية بإسم الحركة في الخرطوم تجاوز كل الحدود، وهذا العمل الخسيس يدعو حقا للاستغراب.
أسمرا
وزارة الاعلام
3 ابريل 2019

Latest Articles

ቃለ መጠይቕ ምስ ጽሓፊ ህዝባዊ...

العقيد/ إزرا ولدي قبريئل ساوا...

A time-tested private firm that will further prosper