February 15, 2019

تفري موكنن ” هيلي سلاسي ” لا يستحق التقدير

بقلم: د.أحمد حسن دحلي
الاتحاد الافريقي في قمته الثانية والثلاثين التي عقدت في العاشر من فبراير 2019 بالعاصمة الاثيوبية أديس أبابا أقدم على مبادرة تاريخية وسياسية غير موفقة عندما دشن في مقره نصبا تذكاريا للحاكم الاقطاعي الاثيوبي هيلي سلاسي الذي حكم من 1930 الى 1936 ومن 1941 الى 1974، لأنه غير جدير بأي تقدير سواء من الشعوب الاثيوبية أو الشعوب الافريقية على حد السواء، وذلك للأسباب التالية نسردها بإقتضاب شديد:
1 ـ تفري موكنن عين ” امبراطورا ” اقطاعيا في 2 نوفمبر 1930 لإمبراطورية خرافية لا وجود لها على الارض، على انقاض المصالح الوطنية للشعوب الاثيوبية.
2 ـ عندما غزت ايطاليا الفاشية اثيوبيا في عام 1936 هرب هيلي سلاسي بروحه، ولجأ الى بريطانيا ومكث في مدينة باث لمدة خمس سنوات، ولم يعد الى اثيوبيا ويتولى السلطة من جديد إلا بعد ان حررتها قوات الحلفاء في عام 1941 على اثر هزيمة إيطاليا الفاشية في الحرب الكونية الثانية.

Latest Articles

الجزيرة تواصل حملات التشويه والأكاذيب

Press release – Al-Jezeera’s Relentelss...

ጋዜጣዊ መግለጺ ናይ ኣልጀዚራ ዘየቋርጽ ናይ ሓሶትን...