June 5, 2020

جائحة الكورونا تجتاح العالم
طبيعتها وعواقبها وما بعدها

بقلم: د. أحمد حسن دحلي

أولا: ظاهرة الكورونا

انطلق فيروس الكورونا في 17 نوفمبر 2019 من وسط ـ شرق الصين، وتحديدا من مدينة ووهان عاصمة محافظة هوبي حيث يقطن زهاء 59 مليون نسمة. وفي فترة زمنية قياسية تحول الوباء المحلي الى جائحة عالمية، منتشرا في 188 بلدا على طول امتداد القارات الست. ولغاية الساعة لم يحدد بعد الحيوان الذي نقل الفيروس الى الانسان، ويرجح بعض العلماء ان يكون الخفاش هو المسؤول الاول، ولكن هناك من يقول ان النمل الحرشفي أو البنغولي هو الذي نقل الوباء، والبعض الآخر يتهم الثعبان ان يكون السبب. وهذه الحيوانات الثلاث تستهلك غذائيا في الصين، بل إنها رائجة السوق في ووهان. وللرئيس الامريكي دونالد ترامب رأي آخر، فهو يؤكد بأن الفيروس تسرب من معهد دراسة الفيروسات [1] الذي انشأته الصين في ووهان عام 2017 بمساعدة علمية فرنسية. وإن رئيس وزراء فرنسا السابق برنارد كزانوف شارك في

download

Latest Articles

The Historic Eritrea-Ethiopia Peace and Friendship...

ሓተታ ታሪኻዊ ስምምዕ ሰላምን ምሕዝነትን ኤርትራን...

Contribution to fight Covid 19 Part XIII