August 19, 2017

رحل العميد موسى محمد حامد رابعة
ولكنه سيبقى خالدا في الذاكرة الارترية

بعد نضال طويل ومرير خاضه المناضل البطل العميد موسى رابعة على مدى 27 سنة [ 1964 ـ 1991 ] لتحرير الوطن من الاستعمار الاثيوبي، وبعد كفاحه البطولي دفاعا عن سيادة الوطن [ 1998 ـ 2000]، وبعد عطائه الكبير وعمله الدؤوب من أجل اعادة بناء ارتريا الحرة والمستقلة والديموقراطية في ظل سيادة العدالة الاجتماعية [ 1991 ـ 2017]، رحل رفيق المسيرة والمصير عن عمر يناهز 70 سنة، بعدما سطر وعلى مدار 53 ربيعا تاريخا ناصعا وساطعا بأحرف من عرق ودموع ودماء وضوء، وسيبقى حيا متلألأ في الذاكرة الجماعية الارترية.

Latest Articles

قيمنا تضمن السلام والأمن

ጋዜጣዊ መግለጺ ኣብ ልዕሊ ኤርትራ ዝተበየነ ዘይምኽኑይ...

ዓቢ ፖለቲካዊ ጸወታን ሻውዓይ ምዕራፍ ባይቶ ጸጥታን...