August 25, 2018

أسمرا… جارة البحر ومنارة جنوب إريتريا
«روما أفريقيا» تبدي حسنها وتتنسم خريف السلام
جريدة ” الشرق الاوسط “

الأربعاء – 11 ذو الحجة 1439 هـ – 22 أغسطس 2018 مـ رقم العدد [ 14512]

أسمرا: أحمد يونس
أينما تنقشع الرؤيا عن سحب قريبة كأنها تسير هوناً بين الناس، مرسلة زخات مطر أنيس ومدرار، لا تخالطه بروق صواعق، أو هدير رعد، فإن المكان حتماً هو «أسمرا» عاصمة إريتريا. «جارة البحر ومنارة الجنوب» كما يقول شاعرها.ترجع الرواية الشعبية الاسم «أسمرا» إلى أن أربع نساء من أربع قرى تكوّن المدينة، قررن إنهاء حرب عبثية كانت مشتعلة بين سكانها، فأفلحن في مسعاهن وحين تذوقن طعم النجاح، وصفن فعلهن بأنه مفيد و«مثمر»، وأطلقن عليه المفردة التغرينية «أسمرت»، وتعني «صالحت، ووحدت.»زائر المدينة، في قمة «كبسا» وهي امتداد شرقي للهضبة الإثيوبية، يلحظ أن الطقس «الخريف» يحمل أكثر من بشارة الخصب والحصاد الوفير.

Latest Articles

مرور عام على إعلان السلام والصداقة

ዓመት ድሕሪ ኣዋጅ ሰላምን ምሕዝነትን

ኤርትራ፣ ምድሪ ባሕሪ ካልኣይ ክፋል ኣልማማዊ ቝጠዐ (5)