نصيحة المناضل اسياس افورقي رئيس دولة ارتريا

د. محمد إبراهيم منصور

د. محمد إبراهيم منصور

سألتنى صحيفة عربية أن أرتب أولويات الرئيس القادم ونظامه الجديد، الذى يوشك أن يولد بعد أيام قليلة من رحم ثورة 30 يونيو. قلت إن أمام الرئيس القادم فرصة نادرة لإعادة اللُحمة الوطنية ورأب الصدع الوطنى، وبناء إجماع جديد على خلفية الخطر المحدق بمياه النيل. دائماً كان الخطر المقبل من وراء الحدود هو الذى يوحد الصفوف المبعثرة، ويجمع أشتاتها المتناثرة، لا سيما إذا كان الخطر يهدد البقاء والوجود. فى الماضى البعيد كان الخطر الخارجى هو الذى يصهر القبائل المتقاتلة فى سبيكة قومية واحدة تصاغ من معدنها الأمم الحية. ومصر مهددة اليوم فى بقائها ووجودها كما لم تكن مهددة من قبل. وليس ثمة ملف يمكن أن يفتتح به الرئيس القادم يومه الأول فى قصر الاتحادية أخطر من ملف مياه النيل. فهو ملف «الحياة والموت» للمصريين، وثغرة الانكشاف الحقيقية فى أمنهم القومى. وهو ملف تؤجل من أجله ملفات مهمة أخرى، لا يمكن الاختلاف على أولويتها، وقد تكون لفرط أهميتها غير قابلة للتأجيل فى ظروف أخرى، لكن الإعلان المباغت عن بناء سد النهضة الإثيوبى، الذى استيقظ المصريون على كابوسه أزاح الملفات الأخرى جانبا.ً

(more…)

EU Parliament Resolution On Eritrea: Misinformation or Political Bias?

EU Parliament Resolution On Eritrea: Misinformation or Political Bias?The European Parliament’s resolution on Eritrea (2016/25999(RSP)) is appalling for its gratuitous, and grossly distorted, depiction of facts and events in the country. It is indeed a sad sign of our times that an august body with that stature can so casually ignore minimum standards and norms of objectivity and civility to freely insult a small foreign people and country.

The operating paragraphs in the preamble to the EU Parliament resolution represent a catalogue of all the invective peddled against Eritrea by “regime-change” elements and other detractors who have long harboured malice against the independence and sovereignty of the country.

(more…)

History of Eritrea
From Ancient Times to Independence
An outline

History of Eritrea From Ancient Times to Independence An outlinePreface
By: People’s Front for Democracy and Justice (PFDJ)
“The History of Eritrea: from Ancient Times to Independence” is an outline prepared for the teaching of Eritrean history to students at Warsay-Yikealo Secondary School (Sawa).
Initially, it was designed as a course manual for teachers and reference handout for students. However, realizing its usefulness as an introductory Eritrean history text, it is now being published as a textbook. It is mainly intended to benefit the youth in general and those in the Defense Forces and the Diaspora in particular.
A meticulously researched history of Eritrea, from ancient times to the present, has yet to be written. A huge national endeavor therefore awaits us to document our history through extensive interdisciplinary studies by Eritrean…

ሓጺር ታሪኽ
ብዛዕባ
መዝገበ-ቓላት ትግርኛ

ሓጺር ታሪኽ ብዛዕባ መዝገበ-ቓላት ትግርኛዕዮ መዝገበ-ቓላት ትግርኛ፡ ንተገደስቲ ልሳንያት ዜዕግብ ነዊሕ ታሪኽ የብሉን። ከመይሲ፡ እቲ ዝርካቡ ትግርኛ ጠቀስ መዝገበ-ቓላት፡ መብዛሕትኡ ናብ ወይ ካብ ካልእ ባዕዳዊ ቛንቛ ብምትርጓም እተዳለወ እዩ ዝነበረ። (more…)

President Isaias Afewerki’s speech on the occasion of the 25th Independence day celebrations

Dear Participants,
Allow me to congratulate the people of Eritrea everywhere as well as the friends who stood on the side of, and extended their solidarity to, the liberation struggle and independence of the Eritrean people.

Let me further express our profound gratitude to all our compatriots who have come from abroad to amplify the significance of this auspicious moment, as well as to foreign and domestic artists, athletes, youth, students and children who have made tremendous efforts, under the coordination of the Commission of Culture and Sports, to present spectacular shows. (more…)

Address by President Isaias Afwerki on the 10th Anniversary of Eritrea’s Greening Campaign, Asmara, 15 May 2016

Address by President Isaias Afwerki on the 10th Anniversary of Eritrea’s Greening Campaign, Asmara, 15 May 2016Dear Participants,

The vital importance of afforestation and greening programmes is too vivid and universally recognized to merit elaboration or warrant new innovation.   These programmes have more relevance to us than other peoples and countries.  In the event, the pertinent question that must be raised on such occasions is what have we done in concrete terms? This must be gauged against the backdrop of our high aspirations; particularly as we are fully cognizant of the importance of the programmes.

The afforestation programme will not be rigorously implemented through sheer and sporadic public relations exercises.  It must go beyond posting publicity banners in various streets and billboards; broaching the subject on the sidelines of propitious occasions; or, simple adherence to “initiatives of development partners”. (more…)

ملامح السياسة الخارجية الارترية

ملامح السياسة الخارجية الارتريةبقلم: د.أحمد حسن دحلي
يرمي هذا المقال الى تسلط الأضواء العامة على المبادئ الأساسية والأهداف المحورية والخصائص الرئيسية للسياسة الخارجية لدولة ارتريا، قبل استعراض ابرز انجازاتها وتحديد أهم تحدياتها الخاصة والعامة.

أولا: ألمبادئي
السياسة الخارجية الارترية محكومة بخمسة مبادئي أساسية ألا وهي:

1 ـ الندية في التعامل
تتعامل دولة ارتريا بالندية مع كل القوى والدول الإقليمية والقارية والدولية. وهي وبقدر حرصها على عدم فرض أرائها وقراراتها على الآخرين، فإنها وبالمقابل لا تقبل أن يفرض عليها الآخرون آراءهم وقراراتهم، هذا مما يترك مجالا رحبا للنقاش والحوار وصولا إلى قناعات مشتركة بعيدا عن سياسة العصا والجزرة والضغوطات والابتزازات بكل أشكالها وصورها الرائجة السوق في المسرح السياسي الدولي.

2 ـ الاحترام المتبادل
الندية في التعامل شرط محوري في الاحترام المتبادل سواء تطابقت الآراء أو تضادت أو تناقضت أو تداخلت. وارتريا حريصة على تطبيق هذا المبدأ على نفسها وعلى الآخرين أيضا، فهي تريد العيش بسلام ووئام واحترام لسيادتها ولسيادة الدول الأخرى على حد السواء، ولذا فإنها لم ولا ولن تقبل الاعتداء الخارجي بمختلف أنواعه وألوانه. علما إن الاختلاف حول القضايا والمصالح لا يفسد الاحترام المتبادل ما دامت العلاقات بين الدول محكومة بالمسؤولية والعقلانية بعيدا عن نزعة السيطرة وسياسة الهيمنة.

حوار مع قائد مركز التدريب والتأهيل المهني للخدمة الوطنية
العقيد / دبساي قدي
ساوا مدرسة بناء الانسان

أولا ً أشكركم على إتاحة  هذه الفرصة لي وخاصة مع الاحتفال باليوبيل الفضي للاستقلال الوطني، وبقدومكم  إلى المعسكر للحصول  على المعلومات الهامة ونشرها على القراء . وفيما يتعلق بساوا فإنه يتم تقديم  الايضاحات عنها بشكل متكرر، ويتم تكرار ذلك نظرا ً لأهمية ما يتم طرحه من القضايا ، ويرجع السبب فى ذلك لأن ساوا،  تعتبر من أهم    المؤسسات المتواجدة بالبلاد ،والتي لا تنقطع عن الانتاج في أى  لحظة  وتحت  كل  الظروف ، ويمكن تشبيهها بالنهر المستمر الجريان ، ومنذ العام 1994م وحتى الآن يستمر فيها العمل والانجازات، حيث  ما أن تتخرج  دفعة وتلحقها  أخرى، وعند الحديث عن الدفعات السابقة والحالية والتي ستلتحق فى المستقبل ،ولأن هذه العملية مستمرة مما يدفعنا  للحديث عنها مراراً وتكراراً ، وأهمية الحديث هنا  تكمن فى أنه يتعلق بأجيال  الشباب  الذي  يتبادل هذا المعسكر ، ويمضي جيل  ليحل محله جيل آخر، وتتلاحق مع بعضها البعض.  ونقوم من جانبنا بعرض التوضيحات في هذا الشأن  والإجابة على  التساؤلات  والقضايا التي يتم طرحها علينا  من قبل  الصحفيين وغيرهم .

اجرى الحوار:عربي محمد قيتا
جريدة ارتريا الحديثة
29 ابريل 2016

أن عملية جمع الشباب في ساوا من كل الأقاليم والمناطق والقوميات كانت موجودة في فترة النضال التحرري ، وهي تعكس وتؤكد وحدة الشعب الإرتري يساهم الشباب في التنمية الوطنية بكل قطاعاتها وفروعها وبالدفاع عن الوطن ويعتبر المحرك الرئيسي لها.

أولاً نرحب بك في البداية  ونشكرك باسمنا وباسم القراء على منحنا هذه الفرصة والإجابة على أسئلتنا، وبالدخول إلى سؤالنا والذي ليس جديداً وقد تم ايضاحه بشكل متكرر، ورغم ذلك فسنقوم بطرحه  لتوضيحه للقراء نظراً لأهميته البالغة،  خاصة بالإرتباط  مع هذه المناسبة التي تمر بها البلاد وهى ذكرى الاستقلال والاحتفال باليوبيل الفضي للبلاد، فما هي  ساوا وماذا يجري فيها ؟

أولا ً أشكركم على إتاحة  هذه الفرصة لي وخاصة مع الاحتفال باليوبيل الفضي للاستقلال الوطني، وبقدومكم  إلى المعسكر للحصول  على المعلومات الهامة ونشرها على القراء . وفيما يتعلق بساوا فإنه يتم تقديم  الايضاحات عنها بشكل متكرر، ويتم تكرار ذلك نظرا ً لأهمية ما يتم طرحه من القضايا ، ويرجع السبب فى ذلك لأن ساوا،  تعتبر من أهم    المؤسسات المتواجدة بالبلاد ،والتي لا تنقطع عن الانتاج في أى  لحظة  وتحت  كل  الظروف ، ويمكن تشبيهها بالنهر المستمر الجريان ، ومنذ العام 1994م وحتى الآن يستمر فيها العمل والانجازات، حيث  ما أن تتخرج  دفعة وتلحقها  أخرى، وعند الحديث عن الدفعات السابقة والحالية والتي ستلتحق فى المستقبل ،ولأن هذه العملية مستمرة مما يدفعنا  للحديث عنها مراراً وتكراراً ، وأهمية الحديث هنا  تكمن فى أنه يتعلق بأجيال  الشباب  الذي  يتبادل هذا المعسكر ، ويمضي جيل  ليحل محله جيل آخر، وتتلاحق مع بعضها البعض.  ونقوم من جانبنا بعرض التوضيحات في هذا الشأن  والإجابة على  التساؤلات  والقضايا التي يتم طرحها علينا  من قبل  الصحفيين وغيرهم .

“Commission of Inquiry” Oversteps its Remit

Eritrea has received credible information that the “Commission of Inquiry” (COI) intends to publicly release its forthcoming “report” in advance; well before it is duly submitted to the 32nd Session of the Human Rights Commission. The latter is scheduled to take place from 13 June to 1 July, 2016. This unlawful act is not, unfortunately, without precedent as far as this outfit is concerned. (more…)

تصريح وزارة الإعلام
لا حقيقة تحجب بأكاذيب متكررة ومملة

تصريح وزارة الإعلام لا حقيقة تحجب بأكاذيب متكررة ومملةرغم ان طبيعة الأكاذيب المتكررة التى أخذت وقتاً طويلاَ ، جاءت فى الأشهر الماضية مظاهرات الشعب الإثيوبى المكشوفة تتكاثر وتتضاعف ، مما أجبرت نظام الويانى على ضرب طبول الأكاذيب معولاً على اتهام ارتريا وتشويه سمعتها لتضليل المجتمع وحجب الحقيقة . ولا تخفى عن اعين الجميع بان الحكومة والشعب الإرترى ورغم غزو اراضيهم السيادية والتحديات والمؤامرات المختلفة التي تحاك ضدهم، يسيرون بخطى ثابتة متحلين بالصبر والمثابرة مولين التنمية اولوياتهم واهتمامهم.

ولا يمكن ان تحجب الحقيقة عن الشعبين الإرترى والإثيوبي، بان نظام الويانى هو من افتعل وخلق المظاهرات المكشوفة للشعب الإثيوبى ، ويؤمن نظام الوياينى بان تجزئة الشعب الإثيوبى والتحكم على الإقتصاد والتعاون مع القوى الكبرى التي تقدم له كافة المساعدات ، وتشويه سمعة ارتريا ، يساعده على استعمار الشعب الإثيوبي، حتى انه وضع فى دستوره القيام بعملية اغتيالات فى الوقت االمناسب ، وتم الكشف على محاولة النظام الذي ادخل خلال الخمس والعشيرين عاما الماضية الشعب الإثيوبى فى خطر بخلقه الفساد واقتصاد تسيطر عليه قلة قليلة ، ورغم انه حاول بالتعاون مع اسياده تغطية فشله ، لن يستطيع خداع الشعب الإثيوبي ونتيجة لذلك حدثت المظاهرات المكشوفة التي نشاهدها الآن فى اثيوبيا، ولا يمكن حجب تلك الحقيقة باتهام ارتريا ، بأنها تقوم بارسال معارضة لإشعال المظاهرات المكشوفة . وان الحكومة الإرترية لا تريد الخوض فى المتاهات ، إلا انه يجب فى بعض الأحيان كشف الأكاذيب المتكررة وإظهار الحقيقة.

تاريخ ارتريا منذ فجر التاريخ وحتى الاستقلال

تاريخ ارتريا منذ فجر التاريخ وحتى الاستقلالإعداد: الجبهة الشعبية للديمقراطية والعدالة
المدخل:
” تاريخ ارتريا منذ فجر التاريخ وحتى الاستقلال ” هو كتاب مدرسي اعد لطلاب مرسة وارساي ـ يكالو بشكل خاص لتقديم لمحات عامة عن تاريخ ارتريا. وقد اعد هذا الكتاب ليكون مرشدا للمعلم أولا، ثم مرجعا للطالب. الى جانب ذلك يمكن الاستفادة من هذا الكتاب لتقديم لمحات عامة عن التاريخ الارتري خارج اطار مدرسة وارساي ـ يكالو لأعضاء قوات الدفاع الارترية وللشباب الارتري في داخل الوطن وفي الخارج.
ان تاريخ ارتريا منذ فجر التاريخ وحتى اليوم لم تجر حوله البحوث والدراسات العميقة ولم يكتب بالشكل المطلوب. وعليه تنتظرنا مهمة كبيرة لتأهيل باحثين ارتريين كما ونوعا في مختلف مجالات التاريخ والآثار واللغويات والعلوم الانسانية وغيرها في سبيل اجراء البحوث والدراسات الواسعة والعميقة ومن ثم كتابة التاريخ الارتري بالشكل المطلوب.

Press release: Repetitive lies cannot bury the truth

Ministry of Information

first-page2 (more…)

More Articles

ዓማጽን ዘይፍትሓውን ውሳነ ቁጽሪ 1907 ኣብ ልዕሊ ኤርትራ

ዓማጽን ዘይፍትሓውን ውሳነ ቁጽሪ 1907 ኣብ ልዕሊ ኤርትራ

Unjust and illegal Security Council Resolution 1907

 Security Council Resolution 1907

قرار مجلس الأمن 1907 ضد ارتريا جائر وغير عادل

Security Council Resolution 1907