September 5, 2015

الفاتح من سبتمبر
ميلاد مرحلة هامة في تاريخنا الوطني

اليوم نحتفل بالذكرى الـ 54 لإنطلاقة الشرارة الاولى لكفاح الشعب الارتري. ان الفاتح من سبتمبر من عام 1961 كان الرد الطبيعي من قبل الشعب الارتري، بعد ان استنفذ نضاله السياسي السلمي في فترة الاربعينيات والخمسينيات من القرن المنصرم في المكالبة بحقه، فأضطر على التأكيد على حقه بإعلان الثورة واستمرار مسيرة الكفاح المسلح التي خاضها شعبنا رغم المعاناة الطويلة. لذلك يمثل ميلاد مرحلة مهمة في تاريخنا رغم ان الشعب الارتري اعلن انطلاق الشرارة الاولى في الفاتح من سبتمبر كخيار لا بد منه. بيد ان النضال لم ينطلق و حمل كل عوامل التطور، ولكنه اخذ مع الزمن يتطور خاصة مع ميلاد الجبهة الشعبية التنظيم الطليعي الذي خلق الارضية التي مكنت النضال بان يشمل كل الشعب الارتري، وبما يعزز وحدته الوطنية، حتى صار نضالنا احد اهم حركات التحرر في عالمنا المعاصر.

Latest Articles

ቃለ-መሕትት ምስ ክቡር ፕረዚደንት ኢሳይያስ ኣፈወርቂ

حصاد أبرز الخدمات التعليمية في عام 2019

مقابلة الرئيس إسياس أفورقي مع وسائل الاعلام المحلية الجزء الاول...