June 2, 2018

سنعمل من أجل تعزيز وتوسعة أطرنا التنظيمية وتقويتها
يماني قبري آب
مسؤول الشؤون السياسية في
الجبهة الشعبية للديمقراطية والعدالة

أجرت وسائل الإعلام المحلية مقابلة مع مسؤول الشؤون السياسية للجبهة الشعبية للديمقراطية والعدالة السيد/ يماني قبري آب، حول البرامج التنظيمية في الداخل والخارج. وفيما يلي نقدم لقرائنا الكرام خلاصة
الحوار.
ترجمة/ محمدعلي حميدة

 السيد/ يماني متى بدأ النشاط التنظيمي في الخارج؟
إن أنشطة التأطير السياسي التي تجري في الخارج، تعتبر جزءا وامتدادا للجهود التي تنظم في الداخل. لأن ثقلنا الأساس والمهم هو في الداخل. لذالا بد أن يكون ميزان القوة فيه أكبر. وبالتالي فإن الجهود التنظيمية التي تجري في الخارج تعتبر مواصلة وتكملة لما يجري في الداخل. إن أنشطتنا التنظيمية في أوساط شعبنا في الخارج، أخذت تتطور مع مسيرة نضالنا الوطني. حيث انطلق هذا النشاط في خمسينات القرن الماضي وما قبله، فهو نشاط ضارب في التاريخ يعود إلى نحو 70 و 80 عاما. وكان لهذا الجهد التنظيمي دورا فعالا في كل مراحل النضال التحرري، منذ انطلاق الحراك الوطني. كانت انشطتنا التنظيمية في الخارج ابان فترة الكفاح ترتكز على الطلاب والشباب، والمرأة. وعندما اخذت بشائر النصر تقترب، كانت النفرة عامة، حيث شاهدنا وجهاء  المجتمع يتقدمون صفوف مختلف الأنشطة. كانت الجهود تتواصل في كل مواقع تواجد الإرتريين في الخارج، حتى في احلك الظروف، ليس في البلدان البعيدة…

Latest Articles

President Isaias’ Speech on Martyrs Day

مقابلة مع سكرتير الجبهة الشعبية للديموقراطية والعدالة

ጽሓፊ ህዝባዊ ግንባር ንደሞክራስን ፍትሕን ተጋዳላይ ...