January 2, 2021

صبرنا  فانتصرنا  على  كل  الاعداء
ويدنا  ممدودة للسلام والصداقة

بقلم: محمد نور يحيى
صادف يوم الاربعاء  23 ديسمبر 2020 الذكرى المشئومة الحادية عشر لقرار مجلس الأمن 1907 الصادر في 23 ديسمبر 2009 .  تمر  علينا  الذكرى الحادية عشر لهذا  القرار  الجائر الذي  تسبب في  تعطيل  بعض برامجنا  التنموية ، بهدف اعاقة مسيرتنا  في  كل  المجالات ، وحرض كل  الجهات  الحاقدة  والعاتبة على استقلالنا  وسيادتنا  الوطنية ، بالعمل  على التكالب  والتآمر  علينا،  ونحن  إذ ننظر لتلك  المرحلة  التي  بلا شك  قد  ارقتنا ، وعطلت بعض  برامجنا  السياسية والتنموية ، إلا اننا  قد  تجاوزناها  بفضل  صمودنا  الاسطوري  والذي  كان  من اسراره صلابة وحدتنا  الوطنية التي  استهدفوها مراراً وتكراراً متوهمين انهم يمكنهم  يستطيعون اختراقها والتشويش  عليها وإستغلال ذلك  لتنفيذ مشروعهم  التخريبي،   وكان العامل  الاخر المرتبط عضوياً  بصلابة وحدتنا  الداخلية صدق  وارادة  قيادتنا  السياسية ،   فخابت آمالهم  وتهاوت كل مؤامراتهم بأسرع  من أحجار لعبة الدومينو، وذلك لأننا ثبتنا على مواقفنا وصمدنا  وصبرنا  فكان  الحق  معنا .

download

Latest Articles

الأزمة الصومالية

ቅልውላው ሶማልያ

Book Review and Conversation with Amanuel Biedemariam