July 26, 2023

أن للسودانيين ان يحتكموا لصوت العقل
ومبادرة دول جوار السودان الانسب والأضمن لوصوله لبر الامان

الحرب في السودان دخلت شهرها الرابع ، شردت وابادت مقومات البلاد الاساسية واهلكت السكان إذ خلفت حتى الان مايقارب الثلاثة ملايين مشرد تركوا ديارهم هرباً بانفسهم ، وادت الى نزوح اكثر من 700الف خارج الوطن وقد تركوا كل غال ونفيس ، واكثر من 3500 قتيل ، واكثر من 12500جريح ، تنوعت بين اصابات كبيرة واعاقات كما انها دمرت البنى التحتية للبلاد إذ قدرت الخسائر الاقتصادية حتى الان اكثر من 50 مليار دولار . ولازال من بقي من السكان يعيش تحت تهديد قصف الطائرات وقذائف المدفعية ، حيث لم يعد المواطن آمنأ، سواء كان ذلك في العاصمة او مناطق دارفور وكردفان ، إذ يتوقع بين كل لحظة واخرى ان تقع عليه مصيبة ويتهدده خطر الموت في كل آن وحين . ورغم كل الدعوات لايقاف المعارك ، لازالت العاصمة المثلثة ( الخرطوم- والخرطوم بحري وام درمان ) اكثر المواقع التي تتركز عليها المعارك اليومية ، وفي ظل هذه الظروف الصعبة يترقب كثير من السودانيين ما سيسفر عنه الحراك الدولي والإقليمي الذي ينشط هذه الأيام لإنهاء الحرب الدائرة في الخرطوم بين الجيش السوداني وقوات الدعم السريع منذ منتصف أبريل الماضي، سواء عبر منبر جدة، أو

download

Latest Articles

ንልክዕ መረዳእታ

ሓጺር ታሪኽ ሕጋዊ መኸተ ህዝቢ ኤርትራ ብኣጋጣሚ ዝኽሪ...

ሓጺር መብርሂ ብዛዕባ ዝምድና ኤርትራን ሩስያን