June 19, 2021

ابعاد ودلالات احياء ذكرى يوم الشهداء

كتب: محمد نور يحيى
الشهداء انبل من في الدنيا وأكرم بين البشر ، حقاً هم اكرم منا جميعاً ، فنحن الارتريون ، رغم اننا لا ندعي البطولة او تفردنا بها، لكننا دفعنا المهر غالياً ،مقارنة بالكم الهائل من تكالب الأعداء ومن وقفوا ضد ارادتنا وتصدوا لرغباتنا وحقنا في تقرير المصير، عبر كل الحقب ومن قبل كل الاحلاف والتكتلات الشرقية منها او اطلقوا على انفسهم المعسكر الاشتراكي و يدعون مناصرة الشعوب في تقرير مصيرها، أو المجتمع الغربي الذي تجرأ بالتجاهر انهم يفعلون ذلك حفاظاً على مصالحهم كقوى عظمى، في اشارة الى انهم لا يعنيهم حق الشعوب في تقرير مصيرها أو المطالبة بحقها في ان تعيش حياة كريمة كما يرغبون هم ويعملون على ضمانها ولو على حساب الاخرين.
نعيش هذه الايام ذكرى شهداءنا الاماجد ، والتي نحيي ذكراها في العشرين من يونيو كل عام ، تخليداً وتعظيماً لشهدائنا عبر كل حقب

download

Latest Articles

ሓድሽ ወተሃደራዊ ዕንደራ ወያነ ስለምንታይ? ንምንታይ...

Reaching Remote Areas: Social Service in Adobha Sub-zone

Central Region: Success in Reforestation