May 19, 2018

الحلقة الرابعة
الفصل الثالث
“إن تحرر أثيوبيا سوف لا يكون كاملا إلا بالحصول
على منفذ بحري” (1)

(1)
إستولى منصور الصغير على اهتمامات والديه. وبدأ يحذى برعاية اهله التامة. فقد كانت السيدة ملوك عبدالقادر تتولى اموره وطلباته الصغيرة، ولم تكن تسمح بان ينازعها احد في ذلك، حتى وان كان ادريس او فاطمة. فهي وما ان تقوم من مرقدها في الخامسة صباحا، حتى تسارع الى حلب النعجة المخصصة له، ومن ثم ودون اي إستأذان تدخل مرقد ابنها ادريس، وتنتشل منصور من حضن والدته. وعلى الفور تقوم بغسل جسمه الصغير، وتقدم له توفته الصغيرة المليئة بحليب النعجة، ليقوم بإفراغ محتوياتها،

Latest Articles

كلمة الرئيس اسياس افورقي بمناسبة
الذكرى الحادية والثلاثين...

Keynote Address by President Isaias Afwerki 31st...

ቃል ፕረዚደንት ኢሰያስ ኣፈወርቂ ኣብ መኽፈቲ ወግዓዊ...