March 7, 2015

الرئيس اسياس افورقي
نرتكز على ارثنا الثوري ونصنع المستقبل

President Isaias Afewerki

H.E. President Isaias Afewerki

اجرت وسائل الاعلام الارترية مقابلة مع الرئيس اسياس افورقي بمناسبة حلول عام 2015، شرح فيها بصورة تحليلية معمقة ومفصلة مختلف التحديات السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية الوطنية والاقليمية والدولية. على الصعيد الارتري قال.” علينا تضييق الفجوة في نوعية الحياة في الريف والمدن وغيرها من المواقع الجغرافية المختلفة لأرجاء هذا الوطن ، ولتحقيق ذلك لابد من ان تضع في الاعتبار في البرامج التنموية التي نعتمدها الخطط التنموية التي تحقق ما نصبو اليه.” وتحدث عن ظاهرة هروب بعض الشباب من وطنهم بقوله “اما فيما يتعلق بهؤلاء الذين تركوا وطنهم الى من يعتقدون أنها أرض الاحلام أو بلاد الخيرات فهم قد يعودون الى رشدهم يوما ما ويدركوا ان لا بديل لوطنهم الذي لم يجدوا فيه فرصة للثراء السريع في الوقت الراهن. هناك الكثيرون الذين اخطأوا واختاروا هذا المنحى .” ووضع الازمات الاقليمية في سياق ” محاولة تأسيس او بناء عالم احادي القطب على نطاق العالم ،والتي جرت بعد انتهاء الحرب العالمية الثانية.

واقول بان وراءه المؤسسات العالمية، حيث يتم وضع وكيل في كل اقليم . واذا نظرنا للمستندات المختلفة والتي توضح الاوضاع التي جرت عام .2000 وقبله ، نجد المساعي الرامية الى تقسيم افريقيا الى عدة اقاليم ،وخلق قوى تعمل بالوكالة عنها، ويحتمي الوكيل بالمؤسسات لفرض نفوذه في المنطقة، لأنه لا يملك المقدرات الداخلية، لذلك ونشاهد الكثير من هذه النوعية في جوارنا” وتابع ” وان الاوضاع العالمية التي بدأت في الظهور في نهاية القرن العشرين وبداية القرن الواحد والعشرين ،والنزاعات الداخلية التي تغذيها التدخلات الخارجية ،هي نتاج للسياسات الرامية الي بسط سيطرة قلة معينة هيمنتها ،على كافة اوجه الحياة للشعب واقتصاده ويمكن الحديث عما حدث في تونس وليبيا واليمن وسوريا ،وقبلها الاوضاع في افغانستان والعراق وتركيا.”

Latest Articles

Keynote Address by President Isaias Afwerki 31st...

ቃል ፕረዚደንት ኢሰያስ ኣፈወርቂ ኣብ መኽፈቲ ወግዓዊ...

ሓድሽ ወተሃደራዊ ዕንደራ ወያነ ስለምንታይ? ንምንታይ...