August 5, 2016

النظام الاثيوبي يحترق بالنار التي أشعلها!

بقلم: د. احمد حسن دحلي

النظام الاثيوبي يحترق بالنار التي أشعلها!منذ بضعة اسابيع تجري في اقليم غوندر بشمال غرب أثيوبيا انتفاضة شعبية عارمة شارك فيها الالاف من المواطنين ضد الحكومة الاثيوبية التي فشلت في تطويقها واحتوائها واخمادها حتى بالأسلحة الثقيلة والتي ذهب ضحيتها اعداد كبيرة من المتظاهرين السلميين، هذا مما زاد الطينة بلة، وأجج غضب السواد الاعظم من الشعب الاثيوبي وليس ابناء قومية الامهرا وحدهم. ولا يمكن فصل الاحداث الجارية في اقليم غوندر عن المقاومة السياسية والعسكرية الجارية في اقليم الاورورمو منذ نوفمبر المنصرم والتي تدرج كلها في سياق الاحتقان السياسي والاجتماعي والاقتصادي والعسكري في سائر الاقاليم الاثيوبية بما فيها اقليم تجراي. فكأس المشاكل الاثيوبية المتراكمة على مدى ربع قرن امتلأ حتى العنق ولم يعد يحتمل أية قطرة، ففاض في إقليم غوندر من جراء إجراء اداري لعناصر اقلية الاقلية التجراوية الحاكمة في منطقة ولقايت التابعة تاريخيا لأقليم غوندر والذي يقطنه الامهرا وضم الى تجراي لأول مرة في اكتوبر

Latest Articles

ሓድሽ ወተሃደራዊ ዕንደራ ወያነ ስለምንታይ? ንምንታይ...

Reaching Remote Areas: Social Service in Adobha Sub-zone

Central Region: Success in Reforestation