March 14, 2015

حصاد وزارة الصحة لعام 2014

حصاد وزارة الصحة لعام 2014

طيلة تعاقب القوى الاستعمارية على ارتريا على مدار عدة عقود ان لم نقل قرون لم يكن أي اهتمام بحياة الانسان الارتري فما بالك بصحته التي كانت آخر اهتماماتها. فلم يكن في البلاد سوى مستشفى مركزي وحيد في اسمرا يفتقر للمعدات الطبية العصرية وللكفاءات الصحية في كل التخصصات. وان المواطن الذي يقطن في المدن الاخرى كان يفتقر للخدمات الطبية المتواضعة التي يوفرها ذلك المستشفى العام، اما سكان الريف فحدث ولا حرج لكونهم حرموا من ابسط العناية الطبية ، ولكن الثورة الارترية عمدت على تقديم ما بمقدورها تقديمه من الرعاية الصحية لهؤلاء المواطنين. وعليه فلا غرو اذا وضعت الحكومة الارترية عقب التحرير والاستقلال عملية توفير الخدمات الصحية للمواطن الارتري ضمن أولى أولوياتها، فقامت ببناء ستة مستشفيات مركزية في الاقاليم الارترية الستة علاوة الى العديد من المستوصفات والصيدليات في كل الاقاليم الارترية، هذا مما اهل ارتريا ان تحتل مكانة صحية مرموقة في افريقيا. ومع ذلك تبذل الدولة عبر وزارة الصحة جهودا حثيثة لتطوير القطاع الصحي الارتري لكونه القاعدة الاساسية التي تقوم وتعمتد عليها كل اقطاعات الاخرى.

Latest Articles

ሓድሽ ወተሃደራዊ ዕንደራ ወያነ ስለምንታይ? ንምንታይ...

Reaching Remote Areas: Social Service in Adobha Sub-zone

Central Region: Success in Reforestation