January 14, 2017

قراءة لخطاب الرئيس اسياس افورقي
الى رؤوساء الدول والحكومات

بقلم: د.أحمد حسن دحلي
بعث الرئيس اسياس افورقي في 23 ديسمبر 2016 خطابا الى رؤوساء الدول والحكومات بمناسبة العام الجديد، أي عام 2017. واحتوي الخطاب الرئاسي الى عدة رسالة مهمة تمحورت في مسألتين اساسيتين هما العقوبات الجائرة التي فرضها مجلس الامن الدولي على ارتريا في 23 ديسمبر 2009، وعلى استمرار الاحتلال الاثيوبي للأراضي السيادية الارترية بعد مضي زهاء عقد ونصف عقد على صدور قرار مفوضية ترسيم الحدود الارترية ـ الاثيوبية في 13 ابريل 2002.
وسنتوقف في هذه القراءة على هاتين المسألتين اللتين وردتا في خطاب الرئيس بصورة محددة:
أولا: عقوبات مجلس الامن غير القانونية
1 ـ تاريخ تحرير الخطاب الرئاسي بمناسبة العام الجديد لم يكن في 31 ديسمبر 2016، وانما كان في 23 ديسمبر، وذلك لسبب تاريخي وسياسي، لكون الخطاب لم يسطر لمجرد تهنئة تقليدية عادية بمناسبة

Latest Articles

መልእኽቲ ሚኒስትሪ ትምህርቲ ብምኽንያት 8 መሰከረም

ፊልም “ማጨሎ”

መልእኽቲ ሚኒስትሪ ቱሪዝም ብኣጋጣሚ ኣህጉራዊ መዓልቲ...