October 13, 2017

كلمة التحرير

جريدة ارتريا الحديثة
7 اكتوبر 2017
بالرغم من أن الجرائم والأعمال الإرهابية التي تتم تحت مسمى الدين ليس شيئاً جديداً في التاريخ السياسي للبشر، إلا أنه في هذا العصر، الذي يتداخل فيه العالم والمجتمعات، أصبحت تلك الأعمال الإرهابية التي ترتكب بإسم الدين، بالإضافة إلى العنف والمجازر والدمار الناتج عنها، محل تهديد للأمن والسلام، وباعثاً على القلق للكثيرين حول العالم. ونتيجةً لحساسية هذه المسألة، فإنه بالتالي يتطلب فهماً صحيحاً وتولي زمام أمورها بشكل جدي.

Latest Articles

መልእኽቲ ሚኒስትሪ ቱሪዝም ብኣጋጣሚ ኣህጉራዊ መዓልቲ...

መደረ ሚኒስተር ጉዳያት ወጻኢ ኣቶ ዑስማን ሳልሕ ኣብ...

Statement by H.E. Osman Saleh General Debate of the UN...