March 15, 2024

ماذا وراء مزاعم مايك هامر ووكلاء واشنطن؟

بقلم: د.احمد حسن دحلي
مبعوث ادارة الرئيس جوزيف بايدن الخاص في القرن الافريقي مايك هامر ووكلاء واشنطن من الوياني ومن لف لفهم في اديس أبابا، يشرعون في افتعال ازمة من العدم عبر تصريحات مختلقة يدلون بها في محافل مختلفة هنا وهناك بصورة مكررة ومملة، تطالب القوات الارترية بالخروج من بعض المناطق الاثيوبية التي يزعمون تواجدها فيها. ولكنهم، ولعلة في نفوسهم لا يحددون على الاطلاق تلك المناطق، وكأنها توجد في بلاد الواق واق. وذلك لعلمهم التام بأن ملف النزاع الحدودي بين ارتريا واثيوبيا الذي اختلقته زمرة الوياني في 13 مايو 1998 بإيحاء من الادارة الامريكية في عهد ادارة الرئيس بيل كلينتون، وجد خاتمة قانونية في 13 ابريل 2002 من خلال قرار مفوضية ترسيم الحدود الارترية ـ الاثيوبية

download

Latest Articles

ሓጺር ታሪኽ ሕጋዊ መኸተ ህዝቢ ኤርትራ ብኣጋጣሚ ዝኽሪ...

ንልክዕ መረዳእታ

ሓጺር ታሪኽ ሕጋዊ መኸተ ህዝቢ ኤርትራ ብኣጋጣሚ ዝኽሪ...