October 10, 2015

هيكلة أمن النظام العالمي وانتهاكات حقوق الإنسان
منظمة الأمم المتحدة في القرن 21

2356الخلفية التاريخية
تعتبر المرحلة التي نعيشها في القرن الـ 21 مرحلة استفحلت فيها مظاهرالإ ضطرابات وانتهاك القوانين الدولية، وأسس العدالة، وضمانات حقوق الإ نسان. وأخذت الإضطرابات تلتحم من اقليم لآخر، وأصبح لهيبها يمتد الى مناطق وشعوب كثيرة. حيث تجتاح أجزاء واسعة من وسط أوروبا والشرق الأوسط، وشمال وشرق إفريقيا، على الرغم من إمكانية تفادي تلك الصدامات. ما تسبب في خسائر فادحة بشريا واقتصاديا، إذ شردت الملايين داخل أوطانهم. واتجهت ملاين أخرى عبر دروب خطرة للهجرة إلى أوروبا، ممايزيد من نزيف القدرات الذاتية والإقتصادية للضحايا، في وقت تتعالى فيه الأصوات الرافضة للمهاجرين داخل الدول المستقبلة، ما يضاعف المأساة أكثر.

Latest Articles

መልእኽቲ ሚኒስትሪ ቱሪዝም ብኣጋጣሚ ኣህጉራዊ መዓልቲ...

መደረ ሚኒስተር ጉዳያት ወጻኢ ኣቶ ዑስማን ሳልሕ ኣብ...

Statement by H.E. Osman Saleh General Debate of the UN...